صــ srawa ــراوه
عزيزى الزائر يسعدنا انضمامك الينا اذا كانت هى الزيارة الاولى لك لنا وتفضل بالدخول اذا كنت عضو لدينا ... ومرحب بكم فى منتدى صراوة

صــ srawa ــراوه


&;`·.¸¸.·´´¯`··._.· ( صراوة - مركز اشمون - محافظة المنوفية ) `·.¸¸.·´´¯`··._.·`&
 
الرئيسيةمجلة شباب صراوهالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء

شاطر | 
 

 هيا بنا نؤمن ساعة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ashraf
عضو محترف
عضو محترف
avatar

دولتى :
نشاطى :
25 / 10025 / 100

ذكر عدد المساهمات : 52
نقاط : 3049
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
العمر : 36

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 10
الاوسمة:

مُساهمةموضوع: هيا بنا نؤمن ساعة   الإثنين أبريل 26, 2010 1:32 pm

ِبسْمِ اللهِ الرْحمَنِ الرَحِيم

الحمد لله ولي الأمر والتدبير، وإليه المرجع والمصير، سبحانه كتب علي نفسه البقاء وعلي خلقه الفناء، وهو الحي الدائم الذي لا يموت والصلاة والسلام علي محمد خاتم الأنبياء الذي خير فاختار الرفيق الأعلى، ولم تفتنه الحياة الدنيا، وعلي آله وصحبه ومن سار علي نهجه و أحيا سنته الي يوم الدين،
أما بعد
مهما تنعم الإنسان في الدنيا بالصحة والمال والحياة فإن ذلك كله إلي زوال ويقبل بعدها الإنسان علي الله تعالي بما قدم من خير أو شر فإن كان خيرا فإلي جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر علي قلب بشر، وإذا كان شر فإلي نار تلظي وقودها الناس والحجارة لو سيرت بها جبال الدنيا لذابت من شدة حرارتها فيجد الإنسان فيها أسوء وأشد مما كان عليه في الدنيا من آلام ومتاعب وينسي بذلك كل نعيم وكل شهوة محرمة تمتع بها في الحياة الدنيا، ولشدة عظم الأمر وهول المنقلب فقد خوف النبي صلي الله علية وسلم فقال والله لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا وبكيتم كثيرا ولما تلذذتم بالنساء علي الفراش و لخرجتم إلي الصاعدات تجأرون إلي الله بالبكاء، والخوف من الله عز وجل هو رأس ألحكمه وجوهر الأيمان وهو التقوى ومن عرف الله كثيرًا خافه أكثر قال تعالي ( إنما يخشى الله من عبادة العلماء ) ولا يكفي الخوف بلا عمل لان حقيقة الخوف تبعث علي العمل فمن خاف الله تعالي وقدره حق قدره قام بفروضه والتزم حدوده واجتنب محارمه وكان دائما وأبدا مراقبا له مستشعرا حضـــوره ( وهو معكم أينما كنتم )
* سئل بن العباس عن الخائفين فقال قلوبهم بالخوف فرحه وأعينهم باكيه يقولون كيف نفرح والموت من ورائنا والقبر أمامنا والقيامة موعدنا وعلي جهنم طريقا وبين يدي الله موقفنا
* عن عــمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قرأ سورة الطـــــــــــــــور حتى بلغ قول الله تعالي (إن عذاب ربك لواقع ) فبكي واشتد بكاؤه حتى مرض وعادوه – فقال ليتني لم أخلق ليت أمي لم تلدني ليتني لم أكن شيء مذكورا ليتني كنت نسيا منسياً

* قال الفضيل بن عياض إذا قيل لك هل تخاف الله فاسكت فإنك إن قلت نعم كذبت وإن قلت لا كفرت والكثير في هذا الزمان لو سئل لأجاب بالجواب الأول وهو مقيم علي المعاصي مصر علي كبيرة مستغرق في صغيرة فأين الخوف من الله،
* أخي الحبيب إن الدنيا عن السف الصالح رحمهم الله معبر للآخرة ما رأوا أمراً إلا تمثلت أمامهم الآخرة، وما وقفوا بموقف إلا تذكروا الموقف الأكبر يوم القيامة إنها والله حياة القلوب وبالرغم مما كانوا علية من زهد وعمل وعلم فإنهم كانوا يخافون من الله خوفا شديدا حتى تساقطت منهم الدموع وتشققت منهم الإقدام من طول القيام،
* يقول الإمام الحسن البصري ما ظنك بيوم قاموا فيه الناس علي أقدامهم خمسين ألف سنه لا يأكلون ولا يشربون
* يقول أبن تيميه كل عاص لله فهو جاهل وكل خائف منه فهو عالم مطيع لله أنما يكون جاهلا لنقص خوفه من الله
* أخي الحبيب هذه صفة المؤمنين الذين تلين جلودهم وقلوبهم لذكر الله والذين يبكون إذا تذكروا عيوبهم وذنوبهم والذين تتجافي جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا يرجون رحمته ويخافون عذابه فأين نحن من هؤلاء القوم لقد سار هؤلاء القوم ورجعنا ووصلوا وانقطعنا
* نحن أخي الحبيب مثل أصحاب سفر طويل ورحلة شاقة ولكن أين الزاد الزاد هو قصر الأمل في الدنيا والتزود للآخرة بالأعمال الصالحة إنها رحلة بدأت وستنتهي إننا نسير في دنيا كأضغاث أحلام وكظل زائل زمن يسير ثم نتوقف في موقف عظيم يوم يبعث من في القبور ويحصل ما في الصدور فلا تطمئن أخي حتى تعلم أين مسكنك وقصرك ومستقرك ومنزلك،،،
وفقني الله وإياكم لما يحب ويرضي وجعلنا جميعا مماً يخافونه ويخشون حق خشيته وصلي الله وسلم وبارك علي سيدنا محمد وعلي أله وصحبه وسلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
noorallam
عضو محترف
عضو محترف
avatar

دولتى :
نشاطى :
85 / 10085 / 100

ذكر عدد المساهمات : 103
نقاط : 3089
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 68

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 10
الاوسمة:

مُساهمةموضوع: بارك الله فيك يا أشــرف   الإثنين أبريل 26, 2010 1:44 pm



أهـــــلا ومرحبا بك يا أشرف

و



فأنت مثالا للخلق الطيب

نــــــــــــــــــــور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
noorallam
عضو محترف
عضو محترف
avatar

دولتى :
نشاطى :
85 / 10085 / 100

ذكر عدد المساهمات : 103
نقاط : 3089
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 68

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 10
الاوسمة:

مُساهمةموضوع: رد: هيا بنا نؤمن ساعة   الإثنين أبريل 26, 2010 1:57 pm

noorallam كتب:


أهـــــلا ومرحبا بك يا أشرف

و



فأنت مثالا للخلق الطيب

نــــــــــــــــــــور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ashraf
عضو محترف
عضو محترف
avatar

دولتى :
نشاطى :
25 / 10025 / 100

ذكر عدد المساهمات : 52
نقاط : 3049
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
العمر : 36

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 10
الاوسمة:

مُساهمةموضوع: حتي يغيرو ما بانفسم : حسن الخلق   الأربعاء أبريل 28, 2010 1:01 pm

بِــسمْ الله الَرَّحمن الَرَّحِيمْ
حتى يغيروا ما بأنفسهم: حسن الخلق
نحمدك ربى ونستهديك ونستغفرك ونعوذ بك من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له ونصلى ونسلم على المبعوث رحمة للعالمين سيدنا محمد وعلى أله وصحبه وسلم.
ترى هل لازال الإحباط يلازمنا..أم أن عزائمنا ارتفعت واشتدت ؟؟ إن الله يحب هذه الأمة..إنها امة حبيبه إلى الله...لو راجعنا آيات القرآن لوجدنا أن الله سبحانه و تعالى بعد غزوة بدر يشتد على المسلمين فحيث النصر قد يأتي العجب: تقول سورة الأنفال: {يسئلونك عن الأنفال قل الأنفال لله وللرسول}....آية 1
أما بعد أحد و جراح اللم شديدة كانت الآيات مربتة مهدئة: {إن الذين تولوا منكم يوم التقى الجمعان إنما استزلهم الشيطان ببعض ما كسبوا ولقد عفا الله عنهم إن الله غفور حليم}.....سورة آل عمران...آية 155
إن عفو الله أقرب مما نتصور... ولأن رسول الله كان متعبا ومتألم قال له تعالى: {فاعف عنهم واستغفر لهم و.شاورهم في الأمر}...سورة آل عمران...آية 159
فكيف يصيبكم الإحباط وبينكم رسول الله: {لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلوا عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين}.....سورة آل عمران...آية 164
من مجامع التغيير حسن الخلق: من الكلمات الصعبة التي نسمعها أحيانا حين يدخل أجنبي إلى الإسلام الحمد لله إن أسلمنا قبل أن نرى المسلمين.هذه كلمة جارحة لأنها تعنى أننا لا نمثل حقيقة الإسلام و جوهره.إن اى حضارة حتى تستمر تحتاج إلى ثلاث دعامات: ماديات, روحانيات وأخلاق وقد تميزت حضارة السلام أنها مزجت بين هذه الدعامات وبالتالي استمرت تحكم العالم 1300 عام قال شوقي أمير الشعراء: إنما الأمم الأخلاق ما بقيت فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا
فمادامت هناك أخلاق فهناك أمة و هناك حضارة يقول رسول الله صلى الله عليه و سلم: إنما بعثت لأتمم مكارم ألاخلاق.... الهدف من بعثته إتمام الأخلاق.. حديثه هذا نفسه من أكبر مكارم الأخلاق, لم يقل بعثت لأعلمكم الأخلاق و لكن لأتممها أي إنها موجودة سيقول البعض الهدف الأساسي من الدين معرفة الله... بالتأكيد. وكيف نتعرف على الله ؟ بمعرفة أسمائه و صفاته.. الحليم, الكريم, الصبور, الرؤوف والبعض يقول إن أهم ما في الإسلام العبادة: بالتأكيد فأركان الإسلام خمسة.. ولكن تعالوا ننظر إليهم: الصلاة:
قال تعالى: {وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر}...سورة العنكبوت...آية 45 في حديث قدسي: إنما أتقبل الصلاة ممن تواضع بها لعظمتي ولم يستطل بها على خلقي.. ويقول صلى الله عليه و سلم: من لم تنهه صلاته عن الفحشاء و المنكر فلا صلاة له
بالنسبة للزكاة:قال تعالى: {خذ من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها}...سورة التوبة...آية 103 والتزكية إصلاح النفس بحسن الخلق.
وهناك مفاهيم إسلامية للصدقة وردت في الأحاديث مثل: تبسمك في وجه أخيك صدقة, وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة وإرشادك الرجل في ارض غريبة صدقة و بصرك للرجل ردئ البصر صدقة...إذن الصدقة كلها أخلاق
فإذا نظرنا للصيام فتكفينا كلمة رسول الله صلى الله عليه و سلم: من لم يدع قول الزور و العمل به فلا حاجة لله أن يدع طعامه وشرابه وفى حديث آخر: إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يفسق يعنى يقول لنفسه مرة إني صائم فيذكرها بأخلاق الصائم ويقول لمن أمامه إني صائم فلن أرد عليك..
أما الحج فطوال الأيام المخصصة له لا رفث و لا فسوق ولا جدال في الحج قال رسول الله صلى الله عليه و سلم: من حج فلم يرفث ولم يفسق رجع كيوم ولدته أمه إذن فالعبادات كلها تسعى لهدف واحد..حسن الخلق. هذه هي الثمرة حين أرسل الله سيدنا موسى إلى فرعون قال تعالى: {اذهب إلى فرعون إنه طغى فقل هل لك إلى أن تزكى وأهديك إلى ربك فتخشى}...سورة النازعات...آية 17، 18، 19
وسيدنا جعفر بن أبى طالب حين سأله النجاشي عن حقيقة هذا الدين الذي جاء به رسولهم قال في كلمة موجزة: كنا قوم..... فبدأ بعرض سوء أخلاق العرب في الجاهلية ثم صفات الرسول صلى الله عليه و سلم ثم ما آل إليه حالهم من مكارم أخلاق بعد إسلامهم...لأن سيدنا جعفر كان يفهم جوهر الدين لم يضيع وقتا في شرح العبادات لقد أصبح لدينا نوع من الانفصام... والناس صنفان
متدين سئ الخلق أو حسن الخلق على غير دين وكلاهما أثره أسوأ من الأخر فهذا الشاب المتدين المصلى الصائم لو أساء إلى جيرانه و أزعج من حوله بصوت كاسيت سيارته..أو باصطحابه مجموعة من البنات كل هذا مثال سئ للمسلم والفتاة المحجبة ذات الملابس الضيقة والضحك بصوت عال والخوض في سير الناس مثال أسوأ أما العزيز صاحب الخلق الحميد و لكنه لا يصلى ولا يتعبد فأثره أيضا سئ فكلا النوعين يؤدى إلى فتنة الناس في الدين سلبا أو إيجابا. ذكروا عند رسول الله امرأة بصلاتها وقيامها غير أنها تؤذى جيرانها فقال هي في النار وأخرى ليس لها رصيد كبير من صلاة و قيام و لكنها تحسن إلى جيرانها فقال هي في الجنة
وفى أحاديث كثيرة نجد: الحياء والإيمان قرناء جميعا إذا رفع أحدهما رفع الآخر وأيضا: لا إيمان لمن لا أمان له ولا دين لمن لا عهد له. أي الذي إذا غضب لا تستطيع أن تأمن ما قد يفعل ولا يهتم بوفاء عهوده. وفى حديث آخر الإيمان بضع وستون شعبة أعلاها شهادة أن لا إله إلا الله وأدناها إماطة الأذى عن الطريق والحياء شعبة من الإيمان
إن أحد العناصر الأساسية لقيام الأمم الأخلاق... لقد ورد في القرآن صفات عباد الرحمن ولو نظرنا إليهم لوجدنا إن الجزء الأكبر هي أخلاقهم: يمشون على الأرض هونا فليسوا متكبرين ولا يجادلوا السفهاء ويبتعدوا عن مواضع العراك والمشاكل ولهم عباداتهم التي تعينهم على شهادة الحق والبعد عن اللغو وهكذا
ومسك الختام حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم أقربكم منى مجلسا يوم القيامة أحسنكم أخلاقا !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ashraf
عضو محترف
عضو محترف
avatar

دولتى :
نشاطى :
25 / 10025 / 100

ذكر عدد المساهمات : 52
نقاط : 3049
تاريخ التسجيل : 26/04/2010
العمر : 36

بطاقة الشخصية
نقاط التميز: 10
الاوسمة:

مُساهمةموضوع: محبة اللـــــــــــــــــــــــه   الأربعاء أبريل 28, 2010 1:04 pm

ِبسْمِ اللهِ الرْحمَنِ الرَحِيم

الحمد لله الذي دبر فأحـسن التدبير والصلاة والسلام علي البشير النذير والسراج المنير نبينا محمد صلي الله علية وعلي اله وصحبه أجمعين أما بعد ،،،
اعلموا إخواني في الله غفر الله لي ولكم أني أردت أن يكون عنوان هذه الرسالة ( محبة في الله ) فمن صفات الباري سبحانه وتعالي صفة المحبة فهو سبحانه يحب عباده المؤمنين حبا يليق بجلاله وعظمته وعبادة كذلك يحبونه أكثر من أنفسهم قال تعالي (فسوف يأتي الله بقوم يحنهم ويحبونه ) فالمحبة متبادلة بين الله عز وجل وبين عبادة المؤمنين، قال تعالي ( ومن الناس منن يتخذ من دون الله أندادا يحبونهم كحب الله والذي أمنوا أشد حبا لله ) صدق الله العظيم، فالمحبة منزله عظيمة عند الله فهي قوت القلوب وغذاء الأرواح وقرة العيون إن محبة العبد لربه فريضة شرعية علي كل مسلم لا يتخلف عنها إلا مظلم القلب عمي البصيرة, عن أنس رضي الله عنه قال عن النبي صلي الله علية وسلم قال والذي نفسي بيده لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين،
تنقضي الدنيا وتفني والفتي فيها معني
ليس في الدنيا نعيم لا ولا عيش مهنا
يا عنـــيا بالدنانير محـب الله اغنـي

أخي الحبيب إذا غرست شجرة المحبة في القلب وسقيت بماء الإخلاص ومتابعة الحبيب صلي الله علية وسلم أثمرت أنواع الثمار وآتت أكلها كل حين بإذن ربها أصلها ثابت في قرار القلب وفرعها متصل بسدرة المنتهي ولا يزال سعي المحب صاعدا إلي حبيبه لا يحجبه دونه شئ ( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح برفعة )
أخي الحبيب إذا أردت أن تكون من أهل المحبة لله عز وجل فكن من هؤلاء الذين ذكرهم الله عز وجل في كتابه أنه يحبهم وهم المحسنون التوابون المتطهرون المتقون الصابرون المتوكلون المقسطون المخلصون في الجهاد،
ولعلكم بأخوتي قد تريدون أن تعرفوا الأسباب الجالبة لمحبة الله عز وجل إن محبة المؤمنين لله عز وجل تكون بأتباعهم لأمره وانتهائهم عن نواهيه وإيثار طاعته وابتغاء مرضاته، وقد ذكر لنا الإمام ابن القيم رحمه الله بعض الأسباب ألجالبه لمحبة الله عز وجل ألا وهي :
1- قراءة القـــــرآن الكريم بالتدبير والتفهم لمعانية
2- التـــــقرب إلي الله عز وجل بالنوافل بعد الفرائض
3- دوام ذكــر الله علي كل حال باللـسان والقلب والعمل
4- مطــالعة القــلب لأســــمائة الله وصفاته العليا
5- مشــاهدة بره وإحســانه ونعمــه الباطنة والظاهرة
6- ألخـــلوه به في وقت النزول في الثلث الأخير من الليل
7- مجالسة المحسنين الصادقين والتقاط أطايب ثمرات كلامهم
8- مباعدة كل سبب يحول بين القــلب وبين الله عز وجل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هيا بنا نؤمن ساعة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
صــ srawa ــراوه  :: شباب صراوة :: شباب صراوة-
انتقل الى: